طباعة

وفد قيادي من الجهاد الإسلامي زار منزل الأسير يحيى سكاف في ذكرى إعتقاله

24 آذار/مارس 2019
(0 أصوات)

زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين برئاسة ممثل الحركة في لبنان إحسان عطايا و القيادي في الحركة بسام موعد، منزل عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف في المنية بمناسبة الذكرى السنوية ال ٤١ لإعتقاله، حيث كان بأستقبالهم جمال سكاف شقيق الأسير.

بداية رحب جمال سكاف بالأخوة في حركة الجهاد الإسلامي الذين يقاومون و يقدمون الشهداء من أبطال سرايا القدس في مواجهة العدو الصهيوني، و إعتبر أن قضية الأسرى يجب أن تبقى حيةً في بالِ و وجدان كل الأحرار و فضح جرائم الإحتلال بحقهم لأن آلاف الأسرى في السجون الصهيونية يتعرضون لأبشع أنواع العزل و التعذيب تحت مرأى المجتمع الدولي المنحاز لجانب العدو. 
و أكد سكاف على ضرورة التمسك بخيار المقاومة في مواجهة المحتل لأنه الخيار الوحيد لتحرير المقدسات و الأسرى و كامل فلسطين.

بدوره وجه عطايا تحيات قيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لعائلة الأسير يحيى سكاف التي تناضل و تتابع مسيرته، و أكد أن المقاومة في فلسطين تعتز بعميد الأسرى يحيى سكاف الذي أكد بمشاركته في أضخم عملية بطولية ضد قوات الإحتلال في ١١ آذار ١٩٧٨ على وحدة الدم اللبناني الفلسطيني المقاوم الذي بفضله تحققت الإنتصارات في غزة و في جنوب لبنان.
و دعا عطايا لنصرة آلاف الأسرى و في مقدمتهم يحيى سكاف الذي أفنى حياته في السجون الصهيونية، لأن الوفاء لهؤلاء الأسرى هو بالتمسك بقضيتهم و تفعيل العمل المقاوم ضد كيان العدو الغاصب كالعمل البطولي الذي قام به الشاب عمر أبو ليلي و الذي بفضله و أمثاله سينتصر الشعب الفلسطيني.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية