طباعة

حزب الشعب الفلسطيني في شمال لبنان يُكرم المناضلات بيوم المرأة العالمي

18 آذار/مارس 2019
(0 أصوات)

كتب / وليددرباس

على شرف الثامن من اذار ـ يوم المرأة العالمي ، أقامت منظمة حزب الشعب الفلسطيني في منطقة شمال لبنان ، حفلاَ تكريميا للمرأة ، عصريوم الأحد 17/3/2019 ، في قاعـة الشهيد الرئيس ياسرعرفات بمخيم البداوي ، وحضره ممثلين عن الفصائل الوطنية ، واللجان الشعبية ، والمنظمات الأهلية والروابط الاجتماعية الفلسطينية ، وعضوات من الاتحاد العام للمراة الفلسطينية والأطرالنسائية ، والمجتمع المحلي.

 افتتحت عريفة الحفل "ندين عبد الكريم" مناسبة التكريم بالترحيب بالحضور ، وسكرتيرمنظمة حزب الحزب الشعب الفلسطيني في لبنان عضواللجنة المركزية الرفيق "ابو فراس ايوب"، والمناضلات المُكرمات ، وأشادت بتضحيات المناضلات اللواتي قضين في سبيل فلسطين ومنهن المناضلة "زينب شحرور ، ونعمت عبد الكريم ، وشفيقة شميسي" ، وشهيدة العودة "آمال الترامسة ، وفاطمة ابو جش ، ودلال المغربي ، وآيات الأخرس ، ووفاء أدريس.... الـخ" ، والشهيد الرمز الرئيس  ياسر عرفات ـ ابوعمار ، وتخلل الحفل كلمات من وحي المناسبة.

كلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية قدمتها عضوة قيادة الاتحاد في منطقة الشمال الرفيقة "زينب هنداوي"، فأشادت بعطاءات المرأة ، ووصفتها بالأم والأخت والجدة والزوجة والصديقة ورفيقة الحياة ، وعبقها الدائم المتجدد ، وهي ايضاَ الاسيرة والشهيدة ، وصاحبة البندقية تارة ، والسكين تارة أخرى ، وصاحبة رسالة ، تجمع كل الصفات وتُتقن فن إدراتها ، وهي معجونة منذ التكوين بالصبر والاحساس والطاقـة والغيرة والكبرياء .... الـخ، انها جامعة البدايات والنهايات ورائحة الذكريات"، وقالت كذلك " المرأة في يومها تخلع عنها كل ماعلق من وثنيات ومعتقدات خاطئة ... تؤمن بحقوقها التي حفطتها لها كل الشرائع ، ويحذوها الأمل وثقة المدافـع عن الحق "، وأكدت على مكانـة المراة بإعتبارها شريك في مسيرة الكفاح الفلسطيني ، وعلى مختلف الصعـد والمستويات" الانسانية والثقافية ، والاجتماعية ، والاقتصادية ، والعلمية ، والإبداعية"،  وتشارك في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي ، وتسقط بينهن الشهيدات والأسيرات  والجريحات ، وخلصت السيدة هنداوي بإستحضار موقف "الرئيس ابومازن المتمسك بثوابت ابوعمار ، والسائرعلى نفس الدرب ، والرافض لصفقة القرن" وقوله للأمريكان " فلسطين أرضي ، والقدس عاصمة أبدية لفلسطين".

كلمة المرأة اللبنانية ألقتها الدكتورة " عليا محفوظ "، مسؤولة تجمع روابط المراة اللبنانية ، الإطار النسوي لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي، وصفت مناسبة يوم المراة بـانه "يبدا بمناصرة المراة والإعتراف بإنجازاتها ، ودعم مشاركتها في كافة المجالات ... وتكون المراة في أوله أميرة ، وأوسطـه فقيرة ، وآخره أسيرة ، وبعده لانجـد عزيمة  للحب والحق والمناصرة ... فعذرا منك ياجامعة الحياة في البدايات والنهايات" ،  وحيت بكلمتها المراة العربية عموماَ ، التي تخطت العديد من الحواجز والعقبات ، وتشارك بشكل فاعل في عملية النهضة الإنسانية والثقافية والإقتصادية والعلمية والإبداعية" ، كما واشادت بنضال المراة في السودان ، وفي الجزائر ، والعراق ، واليمن ، وسوريا ، اللواتي "يُضحين في سبيل بلادهـن ، ويحملن الوطن على كفوفهن كما يحملن أولادهـن ، ليبقى الوطن"،  وتوقفت حيال خصوصية نضال الفلسطينيات في الوطن والشتات وتضحيات الأمهات وعوائل الشهداء ، والجرحى ، والأسيرات ، ووصفت المراة الفلسطينية بـ " انموذج لنساء العالم في الكفاح والتضحية ، من أجل الحرية والخلاص من الإحتلال ، وبناء مجتمع ديمقراطي تسوده قيم الحرية والعدالة والمساواة "، ودعت الى زيادة دعم المرأة.

كلمة اتحاد لجان المرأ ة العاملة الفلسطينية "الاطار النسوي لحزب الشعب" ، قدمتها مسؤولة الاتحاد في لبنان الرفيقه "إعتدال غـراب" ، فرأت بأذار شهراَ للعطاء ، وعامرا بالمناسبات على اختلافها "وطنية ، كفاحية واجتماعية" ، فيه دافعت عاملات النسيج عن قضاياهن المطلبية بالعرق والدم ، وقضين في سبيلها ، وفيه أسقط شعبنا مشروع التوطين في سيناء ، وقضى الرفيق "حسني بلال" شهيدا  ، وفيه عيد الأم ويوم الأرض ومعركة الكرامة .. الـخ.   ونوهت بكفاح وعطاء الفلسطينيات ، ومشاركتهن في مسيرة الحرية والإستقلا ل الوطني وخوضهن مختلف المعارك السياسية والعسكرية ، ووقوفهن الى جانب الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني ، ورفض صفقة القرن ، وبالسياق اياه استحضرت مسؤولة الاتحاد في لبنان الرفيقه "إعتدال غـراب" المناضلة "ليلى خالد" ، والشهيدة  " دلال المغربي " اللتان رفعتا العلم الفلسطيني خفاقاَ في سماء فلسطين ، والمناضالة السياسية "حنان عشراوي".

من ناحية اخـرى طالبت الانروا بالتوقف عن تقليص تقديماتها لأهلنا في مخيمات لبنان والعمل على تلبية احتياجاته ، ودعت الجهات المعنية في لبنان الى ترجمة دعمهم لنضال الشعب الفلسطيني بمنحة حقوقه المدنية والاجتماعية ، مايُعزز ثباتهم وصمودهم والإستمرار بكفاحهم في سبيل حقهم في العودة عملا بالقرار الأممي رقم 194.  

ختاما قـام مسؤول منظمة الحزب بالشمال الرفيق "جلال مرزوق ـ أبو وسيم" ومسؤولة المراة في الشمال الرفيقة "راضية عثمان"، وبمشاركت كُلا من الرفيق ابو فراس ، والرفيقة "اعتدال" بتقديم درع التكريم للمناضلة "فاطمة قُرطام" مسؤولة لجان المرأة الشعبية في لبنان ، وعضوة اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحريرفلسطين ، وعضوة الهيئة الإدارية للإتحاد العام للمرأة الفلسطينية ـ فرع لبنان ، وكرمت كذلك المناضلة "دنيا خضر"، مشرفـة القطاع النسوي في حـزب الشعب الفلسطيني " لبنان "،  عضوة اللجنة المركزية لحزب الشعب ، وعضوة الهيئة الإدارية في الاتحاد العام للمراة الفلسطينية ـ فرع لبنان ، وتسلمت درع التكريم.

مسؤولة المرأة في الشمال الرفيقة "راضية عثمان" قدمت كلمة شكر، وأثنت على جهود القيمين ، وكافة الرفاق والرفيقات لوقفتهم تجاه المرأة وتكريمها ايضاَ ، وتمنت ان تحتفل نساء فلسطين العام القادم على ارض الوطن.

بدورهن شكرن المناضلات المُكرمات منظمة الحزب ومسؤولها الرفيق ابو وسيم والرفيقات في منظمة المراة في الشمال على لفتتهم الطيبة ، وأعتبرن التكريم بمثابة عرفان وتكريم للمراة بشكل عام ، وللفلسطينيات المناضلات في سبيل الحرية والإستقلال الوطني.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

جديد موقع مخيم الرشيدية