ناظم اليوسف نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية يهنئ حركة فتح على نجاح مؤتمرها

07 كانون1/ديسمبر 2016
(0 أصوات)

هنأ ناظم اليوسف نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية حركة فتح على نجاح مؤتمرها السابع وانتخاب الرئيس محمود عباس رئيسا لحركة فتح واللجنة المركزية والمجلس الثوري ، مؤكدا على العلاقات التاريخية بين تنظيمينا الشقيقين المناضلين اللذان أضافا فعلا نضاليا كبيرا في الواقع الفلسطيني وضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية، مؤكدا على ضرورة تطوير هذه العلاقة بما يعزز صمود شعبنا الفلسطيني وهو يواجه الاحتلال الصهيوني وكيانه المزروع في فلسطين.

وتوجه اليوسف في حديث صحفي لحركة فتح والرئيس محمود عباس بخالص التهنئة بمناسبة انتهاء اعمال  مؤتمر حركة فتح السابع، والخروج بالنتائج التي ستمكن حركة فتح من مواصلة النهوض بأعباء شعبنا الوطنية في هذه المرحلة المعقدة والصعبة، لافتا ان نجاح المؤتمر خطوة مهمة في هذه المرحلة .

وقال لقد قدم الشعب الفلسطيني تضحيات جسام من اجل تحرير أرضه وتشييد الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس ، وسجل التاريخ تضحيات شعبنا الذي قدم القادة العظام وفي مقدمتهم الرئيس الرمز الشهيد ياسر عرفات وامير الشهداء ابو جهاد واخوانهم وفارس فلسطين القائد ابو العباس والقائد طلعت يعقوب وابو احمد حلب ورفاقهم وحكيم الثورة جورج حبش وابو علي مصطفى ورفاقهم  وسمير غوشة وابو عدان قيسى وسليمان النجاب وفتحي الشقاقي والشيخ احمد ياسين وكل القادة والمناضلين الذين قدموا حياتهم على مذبح النضال والكفاح من اجل فلسطين، وعشرات آلاف الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني الغاشم.

واكد اليوسف على ضرورة إنهاء الانقسام الداخلي وإعادة بناء وتوحيد مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على أسس شراكة وطنية بوصفها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، والصيغة الفلسطينية للجبهة الوطنية في مرحلة التحرر الوطني وحماية المشروع الوطني ، والتمسك بالثوابت الفلسطينية ، مشيرا اننا سنسعى بكل جهد من اجل انهاء الانقسام وتطبيق اليات اتفاق المصالحة .

واضاف اليوسف ان   انتفاضة ومقاومة شعبنا الفلسطيني البطل في الأراضي المحتلة..انتفاضة القدس أبهرت العالم وكشفت حقيقة النازية الجديدة التي ينتهجها الاحتلال الصهيوني من خلال التصفيات الميدانية بحق الشباب والشابات، وعمليات القتل والأسر والاستيطان والحصار، مما يستدعي رسم استراتيجية وطنية وإعادة ملف القضية الفلسطينية إلى هيئة الأمم المتحدة، ودعوتها إلى عقد مؤتمر دولي لتنفيذ قراراتها ذات الصلة بالصراع لا التفاوض عليها، وأولها القرار الاممي 194 القاضي بحق اللاجئين في التعويض والعودة إلى ديارهم التي شردوا منها.

وحيا اليوسف البرلمانات العربية والدولية التي التي تدعم صمود الشعب الفلسطيني واستمراره في النضال ضد دولة الابارتهايد العنصرية، مؤكدا ان شعبنا سيواصل مسيرة نضاله حتى تحرير الارض والانسان .

في 7 / 12 / 2016

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top